اوستين سانت بارب هاريسون إريك غيل دافيد اوهانسيان تأسيس المتحف الصفحة الرئيسية

تأسيس المتحف

في سنة 1925 , اثناء زيارته للبلاد, احس عالم الآثار الامريكي جيمس هنري برستد بعدم وجود متحف حقيقي للآثار في القدس. في مبنى دائرة الآثار في المدينة كانت هناك صالة عرض صغيرة, لكنها لم تستطع احتواء معظم القطع الأثرية المهمة التي عثر عليها في البلاد نتيجة لعمليات التنقيب الواسعة التي تمت آن ذاك.


المندوب السامي السير جون روبرت تشانسلور يلقي كلمة في احتفال لوضع حجر الاساس لمبنى المتحف في 19 حزيران 1930

متحف روكفلر, المخطط النهائي

توجه برستد الى المتبرع الامريكي الثري جون ديفيد روكفلر الابن, واستطاع اقناعه بالتبرع بمبلغ ميليوني دولار امريكي لبناء المتحف وادارته في المستقبل. لهذه الحاجة ابتيع كرم الشيخ ( 32 دونم) من عائلة الخليلي. المهندس الرئيسي لدائرة الاعمال العامة في حكومة الانتداب, اوستين سانت بارب هاريسون, صمم المبنى وشركة دي فارو الايطالية كانت مسؤولة عن عملية البناء.


قاعة المكتبة خلال بناءها

طرق بناء محلية تقليدية استعملت في بناء القبب

في 19 حزيران 1930 وضع حجر الاساس لمبنى "متحف الآثار الفلسطيني",وهو الاسم الرسمي للمتحف, وذلك بحضور المندوب السامي السير جون تشنسلور, لكن عملية البناء تأجلت ثلاث سنوات بسبب العثور على مقابر قديمة وعملية حفرها, وبسبب البحث عن حجارة بناء ملائمة, عثر عليها اخيرا في منطقة نابلس وفي طريق اريحا. في سنة 1935 انتهت عملية البناء, لكن فقط في 13 كانون الثاني 1938 افتتح المتحف ابوابه للجمهور, يومان بعد حفلة الافتتاح التي الغيت بسبب مقتل عالم الآثار البريطاني ج.ل. ستاركي في طرقه من تل لخيش الى حفلة الافتتاح. حول المتحف غرست اشجار زيتون عمرها 50-100 سنة احضرت من منطقة بيت لحم ونباتات برية تميز البلاد.


تم العثور على معظم القبور في الكان الذي بنيت عليه قاعة البرج. القاعة الموجود فيها المعرض الحالي

اثناء عملية البناء عثر على بقايا لمقابر من العصور الهيلينية, الرومانية والبيزنطية. فيها تم العثور على توابيت حجرية وادوات مختلفة: كالاواني الخزفية, العمل النقدية والحلي. بعض تلك القطع معروضة في صالات المتحف
Website, text, and photos copyright © The Israel Museum, Jerusalem, 1995 - 2005